“السؤال الصحفي قديما وحديثًا” في منتدى إعلام مصر 2019 ضمن العديد من فنون العمل الصحفي التي يجب أن يتحلى بها من يتصدر للعمل الإعلامي، تأتي أداة المقابلة الصحفية كواحدة من أهم وأقوى الأدوات الصامدة في وجهة التغيير والتبديل، لأن الصحافة قائمة على توفير الإجابات المناسبة للجمهور المناسب، ودون المقابلات لن نحصل على إجابات وافية، ومن هنا تأتي أهمية منظومة الأسئلة الذكية المنضبطة. وخلال فعاليات الدورة الثانية من منتدى إعلام مصر، الذي يعقد بالقاهرة في الفترة من 3-4 نوفمبر 2019، تحت عنوان “الصحافة الجيدة: المحتوي، والممارسات، ونماذج الأعمال”. ستكون هناك ورشة عمل حول مهارات منظومة الأسئلة الصحفية الذكية، خاصة في المؤتمرات الصحفية والتغطيات الخبرية.  وتبرز أهمية السؤال في المؤتمرات الصحفية في الكشف عن جوانب لا يراد لها أن تظهر على لسان الشخص الذي يتم محاورته، في سجال يحاول كل طرف أن يؤثر ويحصل من الأخر على الأفضل، فالمحاور غالبا ما يسعى الي أن تكون إجابته نموذجية وعمومية، والمراسل الصحفي غالبا ما يسعى للحصول على أخبار جديدة ومعلومات تفصيلية تهم جمهوره.  والأداة الأساسية التى يجب أن يجيدها الصحفى في المقابلة هى السؤال، بمعني القدرة على تكوين سؤال صحيح، وطرح في توقيت سليم، وبطريقة سليمة، حتى يحصل من خلاله على إجابات دقيقة. ومع تطور منصات النشر الرقمية، وقدر الناس على الوصول سريعا للأسئلة التي تدور حول، ماذا، ومن، وأين، ومتى، باقي سؤالي كيف ولماذا، عالقين لفترة، حتى يحاول أن يكشف الصحفي المعلومات المحبوسة خلفهم، وباتا هذين السؤالين يحتلان أهمية كبيرة لدي الناس، للحصول على التفاصيل ومعرفة الأسباب. وتتطرق ورشة عمل الأسئلة الصحفية، لأنواع المقابلات الصحفية، وأي نوع يناسب المهمة المطلوبة، وطرق التحضير لمقابلات صحفية جيدة ومفيدة ومنضبطة، وأي أدوات الاستفهام الأنسب للحصول على المعلومات والتفاصيل المستهدفة، وكيفية التعامل مع الإجابات وردود الفعل المختلفة.

الحكي الرقمي بالصور في منتدى إعلام مصر 2019

18th Oct 2019 Comments Off on الحكي الرقمي بالصور في منتدى إعلام مصر 2019

الحكي الرقمي بالصور في منتدى مصر للإعلام 2019 تُعبر مقولة “الصورة بألف كلمة” بأفضل ما يكون عما وصلت إليه الصورة الصحفية من أهمية قديمًا وحديثًا في عالم الإعلام، حتى باتت اليوم واحدة من أكثر أشكال المحتوى انتشارا وجذبا، ومع تطور التقنيات الحديثة والتي وفرت المزيد من الأدوات ومنصات النشر الرقمية استحوذت الصورة على اهتمام بالغ لدى الجمهور والصحافة على السواء. وباتت تعرف الكثير من القصص الصحفية الجيدة بمدى قدرتها على توفير معادل بصري مناسب، بصيغة رقمية تفاعلية وتشاركية، تثري المحتوى، وتضيف بٌعدا جديدا لطرق أخبار الصحافة للقصص، بدقة وموضوعية واحتراف. وتحتل الصورة الصحفية أهمية بالغة خلال فعاليات الدورة الثانية من منتدى مصر الإعلامي، الذي يعقد بالقاهرة في الفترة من 3-4 نوفمبر 2019، تحت عنوان “الصحافة الجيدة: المحتوي، والممارسات، ونماذج الأعمال”. وينظم المنتدى ورش عمل وجلسات نقاشية حول قدرة وحرفية الوصول للجمهور على المنصات الرقمية، وخلق منظومة عمل ذكية ومبتكرة وموثوقة، قادرة على التعامل مع تحديات وفرص جمع ونشر وعرض المعلومات. وضمن فعاليات ورش المؤتمر، ستكون هناك ورشة عمل خاصة ب”طرق  الحكي الرقمية الحديثة عبر الصور”، وتبدا من مصادر الحصول على أفكار لصور وقصص صحفية مصورة، وكيفية اختبار جودتها ومناسبتها للاستخدام الصحفي، وما يتعلق بذلك من خصوصية ونشر، وأدوات تحرير الصورة، وما يجوز فعله دون الإخلال بالمعايير المهنية. وتستعرض الورش طرق السرد البصري، وكيفية استخدام مجموعة من التطبيقات الحديثة، ومنصات النشر الرقمية، من طرق استخدام تكنيك الصحافة في الإخبار باستخدام الصورة، وإن كانت تحمل بعدا شخصيا وليس مهنيا يخضع لقواعد الممارسات الصحفية السليمة. ويشهد العالم الرقمي انفجار كبير في استهلاك المحتوى الذي يتضمن صور، فهناك أكثر 3.2 مليار صور يتم مشاركتها يوميا عبر الشبكات الاجتماعية، وما يقرب 95 مليون صور حديثة تنشر يوميا فقط على انستجرام الذي يضم ما يقرب من 800 مليون مستخدم يوميا، يليه في الاستخدام موقع بانترست بعدد مستخدمين يصل الي 200 مليون، حسب إحصاءات موقع “براند وتش  Brandwatch” الشهير.

قريبا.. النادي الإعلامي يعلن الفائز بجائزة حمدي قنديل

18th Oct 2019 Comments Off on قريبا.. النادي الإعلامي يعلن الفائز بجائزة حمدي قنديل

قريبا.. النادي الإعلامي يعلن الفائز بجائزة حمدي قنديل يستعد النادي الإعلامي  للإعلان عن الفائز بجائزة “حمدي قنديل” لعام2019وهي الجائزة التي تمنح لإحدى الشخصيات الإعلامية، أو لمؤسسة إعلامية، أو لفريق عمل صاحب تأثير وإنجاز في المجال الإعلامي المصري خلال العام الماضي. وتعد “جائزة حمدي قنديل” أحدث مبادرات النادي الرامية إلى تعزيز المجال الإعلامي المصري، عبر تكريس القيم الإيجابية التي ميزت مسيرة الإعلامي الراحل الأستاذ حمدي قنديل، وتحفيز الفاعلين في القطاع على تطوير جهودهم وزيادة المبادرات الفردية والجماعية الداعمة للأداء الإعلامي المؤثر وكان النادي الإعلامي دعا الجهات ذات الصلة (النقابات، الجامعات، المؤسسات الإعلامية، منظمات المجتمع المدني) الراغبة في ترشيح شخصيات إعلامية للفوز بها، إلى إبلاغ النادي بأسماء المرشحين، في موعد أقصاه ٢٥ سبتمبر، عبر البريد الإلكتروني award@dedi.org.eg، في رسالة تحت عنوان “ترشيح جائزة حمدي قنديل”. ومن جهة أخرى سيعلن النادي  الإعلامي عن الفائزين الثلاثة من الصحفيين والإعلاميين المصريين الذين أظهروا القدرة على إنتاج موضوعات صحفية وإعلامية ملتزمة بأسس العمل الصحفي الرشيد، ومتوافقة مع المعارف والمهارات والقيم التي يتناولها “دليل الإرشادات التحريرية للصحفيين المصريين”. ويأتي الإعلان عن الفائزين ممن تقدموا لمسابقة النادي وذلك خلال منتدى إعلام مصر والذي  يقام في القاهرة يومي 3 و 4 نوفمبر 2019 ، هذا ويحصل الفائزون على رحلة إلى دولة أوربية لزيارة اهم المواقع الصحفية والإعلامية  كما يمنح كل فائز مجسما خاصا بالجائزة، وهذا  ويعلن النادي عن الأسباب التي دعته لاختيار الفائز خلال حفل تسليم الجوائز، ويتم التنسيق على الرحلة بين الفائزون وبين النادي الإعلامي بما يتوافق مع أجندة النادي. وتشترط الجائزة ألا يتجاوز ما يتقدم به المتسابق  ثلاثة أعمال مختلفة ويمكن أن تكون  قصصا إخبارية أو تحقيقات صحفية أو  تقارير أو مقابلات صحفية أو مقابلات إذاعية أو تقارير فيديو أو تحقيقات استقصائية، كما يمكن أن تكون منشورة في صحف مطبوعة أو إلكترونية أو مذاعة في التليفزيون، على أن تكون منشورة أو مذاعة في إحدى وسائل الإعلام المصرية خلال الفترة من أول يوليو ٢٠١٨، إلى ٣٠ يونيو ٢٠١٩. يذكر أن النادي الإعلامي هو أحد مشروعات البرنامج الإعلامي بالمبادرة الدنماركية المصرية للحوار، وانطلق النادي عام 2012 بهدف دعم ملف تطوير الإعلام المصري، من خلال منظومة من الأنشطة الإعلامية والمعرفية، تحدد ويتم التخطيط لها وفق تقييم لاحتياجات القطاعات الإعلامية المختلفة، والمطروحة من جانب الإعلاميين المصريين أنفسهم.